Saturday 15 December 2018
الصفحة الرئيسية      كل الأخبار      اتصل بنا      English
العربي الجديد - منذ 4 أشهر

لا حنين لوطن يحكمه الفاشست

شعر عبوده أنه قد يبقى في حياته رفيقاً للفقر والنحس إلى أن يموت، فغادر إلى دمشق وأقام فيها سنتين، واشتغل في مكتب تجاري صاحبُه رجل شاطر، يعمل لمصلحة رجل متنفذ في المخابرات.

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار
هشتک:   

يحكمه

 | 

الفاشست

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

مصادر